منتدى الصياد اللبناني
أهلاً وسهلاً بك في موقع الصياد اللبناني .
المواضيع الأخيرة
» معلومات عن موسم السمن في سهل عكار
الأربعاء 26 أكتوبر 2016, 8:14 pm من طرف عبدالرحمن الشيخ

» من معالم اندونيسيا جزيرة لومبوك
الجمعة 21 أكتوبر 2016, 12:40 am من طرف أماني الشهري

» أوضح ولي ولي العهد النائب الثاني
الخميس 20 أكتوبر 2016, 11:57 pm من طرف أماني الشهري

» توريد اعمدة انارة الشوارع من شركة اعمدة الاضاءة
الخميس 20 أكتوبر 2016, 11:46 pm من طرف أماني الشهري

» نصيحة عن هيدول البارودتان
الأحد 16 أكتوبر 2016, 5:15 am من طرف Bachar haddam

» تدريب كلب الصيد
الأحد 16 أكتوبر 2016, 4:51 am من طرف Bachar haddam

» مجموعه على الواتساب
الأربعاء 12 أكتوبر 2016, 6:10 am من طرف homam

» يا اخوة هل يوجد صوت لصيد طائر ابو فصادة(الكركزان) او الذعرة البيضاء
الثلاثاء 11 أكتوبر 2016, 8:09 pm من طرف فادي جمال

» يا اخوة هل يوجد صوت لصيد طائر ابو فصادة(الكركزان)
الثلاثاء 11 أكتوبر 2016, 8:09 pm من طرف فادي جمال

» يا اخوة هل يوجد صوت لصيد طائر ابو فصادة(الكركزان)
الثلاثاء 11 أكتوبر 2016, 7:59 pm من طرف فادي جمال

بحث عن أشخاص بالفيس بوك
Google

كي لا تتحوّل الهواية فعل إبادة..!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كي لا تتحوّل الهواية فعل إبادة..!

مُساهمة من طرف ihab abesss في الجمعة 16 ديسمبر 2011, 5:02 pm




منقول عن
بيار شلهوب ، الجمعة 8 كانون الثاني 2010


مع الصباحات المبكرة ينطلق الصيادون قاصدين مناطق ريفية معينة في أكثر من منطقة، ينتشرون في الحقول والسهول والجبال، يندفعون لإرضاء هوايتهم التي يعدّون لها مسبقا، يجهزون البنادق وصناديق الطلقات "الخرطوش" وبقية اللوازم. يأخذون مواقعهم التي اعتادوها، منتظرين عبور طيور المطّوق والصلنج وأمثالها التي تعبر أسرابا هائلة، فتنطلق باتجاهها الرمايات النارية لتحصد ما تيسر من الطرائد.

توصيف مشهد الصيد بحد ذاته لا يخرج عن العادة التي عرفتها هذه الهواية منذ عقود طويلة. فالصيد هواية أثيرة لدى عشّاقها، يبذلون الغالي في سبيل ممارستها، وقد يسافرون إلى بلدان قريبة أو بعيدة لإرضاء شغفهم هذا، ويلتزمون الأصول ويحترمون الطبيعة والبيئة والقوانين. لكن الصيد يمكن أن ينقلب ليصبح أمرا غير مألوف، وذلك عندما يتحول الى عمليات إبادة يمارسها البعض بما وسعهم من وسائل وتقنيات الاحتيال التي توقع الطيور في مكائد اعدت خارج نطاق الحس الإنساني والأخلاقي، وخارج مناقبية الصيد والصيادين. فقد تفتقت عبقريات البعض عن مكائد يحتاج تدبيرها الى مخيلات شريرة حاذقة. من ذلك أنهم يعمدون الى تثبيت فروع من الأشجار على سطوح المنازل مسلطين عليها أضواء كاشفة، ويطلقون العنان لزقزقات العصافير التي تصدح عبر مكبرات آلات التسجيل، فتجذب الطيور من مسافات بعيدة، وما ان تحط على الأغصان، حتى يأخذ الصيادون باصطيادها ببنادق لا تصدر دوياً (إم حبّة) فينالون منها ولا تجفل فتعاود طيرانها هاربة.

حيلة اخرى أخبرني بها أحد ممارسيها ، وتقضي بتثبيت فروع من أغصان الشجر على سطح احد المنازل، وتعمّد رفعها امام حائط تتراءى على صفحته فروع الأغصان التي تعكسها أنوار "البروجكتورات" المسلطة عليها، ومن مكبرات آلة تسجيل تنطلق اصوات الطيور فتجذب اليها ما يحوم في الفضاء من فصيلتها او ما كان منها عابرا. سرعة طيرانها، لا تتيح لها التحكم بموضع هبوطها، فترتطم بالشجرة – الجدار وتسقط ميتة أو مغشيا عليها، فتنتهي في قبضة "الصيادين".

ممارسات قاسية وخالية من الإثارة، تتجاوز أعراف الصيد وتقاليده وتخرج عن الأخلاقية التي يرى البعض من خلالها الى الصيد كهواية أو كرياضة. والصياد من هذه الفئة لا يحوز حتى شرف اللقب، وهو عادة لا يكون عاشقا للطبيعة ولا مهتماً بمقوماتها، ولا يهوى (كما الصياد الحقيقي) قضاء سحابة نهاره في أحضان الطبيعة متأملا ومستمتعا ومصطاداً. مع ذلك النموذج يتحول الصيد الى فعل إبادة للطيور، ويتحوّل ممارسه إلى عدو لكل أبناء الطبيعة من ذوات الريش، سواء كان طريدة تصلح للأكل أو مجرد طائر جارح مهدد بالإنقراض أو عصفور غرّيد، هذا مع التذكير بأن أصنافاً كثيرة من الطيور والعصافير، من العابرة والمقيمة، تلعب دوراً بيئياً بالغ الفائدة والأهمية، حيث تغتذي على الحشرات الضارة، إبتداء من أنواع البعوض والذباب وأشباهها، وحتى الجراد بمختلف فصائله، فتخلّصنا من أعداد هائلة منها، ما يقدم خدمات جلّى للمزارع والفلاح وللبيئة الطبيعية بشكل عام.

وفي هذا الصدد أوضح لنا الدكتور منير أبو سعد رئيس "مركز التعرف على الحياة البرية" وعضو "المجلس الأعلى للصيد البرّي في لبنان" أنّ "مقدار ما تلتهمه الطيور العابرة في سمائنا موسمياً يقدّر بعدّة أطنان من الحشرات الضارة كل سنة، ما ينبغي أن يدفعنا إلى توفير الحماية لها بدلاً من العمل على إبادتها، مع العلم أن معظمها غير صالح للأكل".






ihab abesss
عضو مميز
عضو مميز

ذكر
عدد المساهمات : 178
السٌّمعَة : 18
نقاط : 2138
تاريخ الميلاد : 14/11/1986
مكان الإقامه مكان الإقامه : libanon
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 12/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كي لا تتحوّل الهواية فعل إبادة..!

مُساهمة من طرف ابو هاني في السبت 17 ديسمبر 2011, 3:27 am

مشكور ايهاب على هذا الطرح كلمات مكتوبة باحرف من ذهب وانا باعتقادي الصيد هو مايتم عن طريق البنادق فقط وليس الصيد باحد هذه الطرق التي ذكرتها لان المتعة هي بالتفوق على سرعة الطير واصطياده وليس صيده وهو واقف على الاشجار وكلنا مع الصيد الغير جائر ولنجعلها هواية وليس ابادة يجب ان يكون هذا هو شعارنا دوما
ابو هاني
صياد دمشق

ابو هاني
المشرف العام
المشرف العام

ذكر
عدد المساهمات : 554
السٌّمعَة : 69
نقاط : 3172
تاريخ الميلاد : 14/03/1980
مكان الإقامه مكان الإقامه : سوريا - دمشق
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 12/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كي لا تتحوّل الهواية فعل إبادة..!

مُساهمة من طرف ihab abesss في الإثنين 19 ديسمبر 2011, 4:44 pm

انا اتمني توصل هلرساله لان هيدا شي مهزلة و حرام هيدا الطير يلي عم يتاكل مش حلال ولو مذبوح علي الطريقة الشرعية

ihab abesss
عضو مميز
عضو مميز

ذكر
عدد المساهمات : 178
السٌّمعَة : 18
نقاط : 2138
تاريخ الميلاد : 14/11/1986
مكان الإقامه مكان الإقامه : libanon
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 12/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كي لا تتحوّل الهواية فعل إبادة..!

مُساهمة من طرف ابو هاني في الخميس 22 ديسمبر 2011, 1:56 am

ليس لنا الا ان نتمنى ان يكون الصيد هواية مفيدة وممتعة وليس ابادة اخي ايهاب

ابو هاني
المشرف العام
المشرف العام

ذكر
عدد المساهمات : 554
السٌّمعَة : 69
نقاط : 3172
تاريخ الميلاد : 14/03/1980
مكان الإقامه مكان الإقامه : سوريا - دمشق
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 12/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى